حتى تملكي قلبه واهتمامه

حتى تملكي قلبه واهتمامه

كوني ضعيفة أمامه: ليشعر بالأمان معك، يجب أن تتخلّي أوّلاً عن جدار القوّة الذي بنيته لتحمي نفسك، وأن تكوني ضعيفة أمامه. هذا يعني أنّه عليك الإفصاح عن حقيقة مشاعرك بدلاً من كبتها. عبّري له مثلاً عن توتّرك عند رؤيته، وعندما يلاحظ أنّك غير خائفة من الإفصاح عمّا في داخلك، سيشعر بالأمان ليفصح بدوره عمّا يدور في داخله. فحين تفتحين له قلبك تتمتّعين بالقوّة وتعبّرين عن أنوثتك التي تجذب الرجل

 

تخلّي عن حبّ السيطرة : الحميمية الحقيقية ليس مخطّطة سابقاً. بل تحدث حين تتخلين عن السيطرة على الأمور وتدعين العلاقة تتطوّر بشكل طبيعي، وتحافظين على عنصر المفاجأة. حين تخرجين في موعد، تخلّصي من الميل إلى توقّع مستقبل علاقتك مع الرجل، وكوني حاضرة بالكامل، وإلّا ستفقدين فرصة تحضير لحظات مهمّة تجذبه إليك أكثر. فحضورك التام يجعلك على تواصل أكبر مع مشاعرك لتتمكّني من التعبير عنها
سيشعر بأنّك تثقين به لدرجة أنّك تفصحين عمّا بداخلك، وسيحثّه ذلك على التقرّب منك أكثر

أمّني جوًّا من الأمان:

من بين نساء كثيرات، يختار الرجل المرأة التي تشعره بأنّها تتقبّله وتحبّه كما هو. لذا خفّفي انتقاداتك وعبّري له عن تقديرك. فحين لا تنتقدينه سيشعر بأنّك تتقبّلينه ولن ترفضيه. ونتيجةً لذلك، سيشعر بارتياح أكبر أمامك إلى أن يدرك أنّك المرأة التي يحتاجها في حياته. كلّما أحسّ بأنّك تتقبّلينه، تطوّرت الحميمية بينكما أكثر.

Rate this blog entry:
0
الفراسة في ملامح الوجه
فن اختيار العقد حسب شكل الياقة